بنوك إلكترونية

لماذا البنوك الإلكترونية ؟

فى هذا الموضوع سنتعرف ونعرف اهمية البنوك الإلكترونية و لماذا نحن كنا ومازلنا بحاجة لوجودها وسنتعرف على اشهرها ؟

يمكنك مشاهدة الفيديو  او متابعة قراءة المقال


سنبدأ بالسؤال الأول  وهو … متى بدأت تظهر فكرة البنوك الإلكترونية و لماذا ؟ (اإجابة هذا السؤال تلخص موضوعنا )

بدأت تظهر فكرة البنوك الإلكترونية  من بعد 1995عندما بدأت التجارة الإلكترونية تحقق إنتشارا اوسع مما كانت عليه وبدأت عملية الترويج للمنتجات و الخدمات عبر الإنترنت فزادت الحاجة لوسيلة أكثر اماناً للشراء من خلال الإنترنت  حيث إنه كان فى السابق الكل يعتمد على الفيزا او الماستر كارد الخاص به فى عملية الشراء من الإنترنت وكانت هذه الخطوة تمثل خطورة كبيرة لحاملى هذه البطاقات خوفاً على الرصيد الموجود بها من السرقة او الإحتيال او الأبرز حينها كان الهاك  وسحب الرصيد من البطاقات فكانوا مستخدمو هذه البطاقات  يتم الإحتيال عليهم فى بعض الأحيان وهذا وقتها ايضاً كان يرجع لضعف خواص الأمان فى المواقع وإنتشار طرق الهاك و إختراق المواقع

فبدأت تظهر فكرة البنوك الإلكترونية حلاً لهذه المشكلة


السؤال الثاني:-كيف تحمي البنوك الإلكترونية اموالنا من السرقةوتحفظها لنا ؟

هنا سنتترك لفكرة عمل هذه البنوك
البنوك الإلكترونية تستطيع ان تطلق عليها المحفظة الإلكترونية لأموالك تماماً مثل محفظة الجيب  إذن الأموال بها لا تزيد فهى ليست بنوك لزيادة الأرباح على عكس البنوك المتعارف عليها انما يفهم من ذلك انها تحمى الأموال من السرقة  فهى كل ماتقوم به هو انك تستطيع ان تربط بها حسابك البنكي العادي وتستطيع ان تشتري من خلالها  عبر الإنترنت وهى تقوم بالسحب من حسابك البنك

لم تصل إليك الفكرة بعد ؟!!!
البنك الإلكتروني يوفر لك الأمان من حيث انك بمجرد ان تربط به حسابك البنكي لا يشترط ان تضع عليه هو اموالك انما ستكون اموالكبحسابك البنكى تحت الطلب منك فى أي وقت تقرر فيه مثلاُ انك تريد شراء شيء عبر الإنترنت فيقوم البنك الإلكتروني بسحب ثمن السلعة او الخدمة المشتراه من حسابك فقط وباقى اموالك تبقى بحسابك البنك العادي كما هى

إذا بدلاً من ان استخدم الفيزا الخاصة بى فى الشراء عبر الإنترنت و اتعرض للإختراق فالبنك الإلكترونى يحمى اموالى بدلاً عني

فتستطيع ان تطلق على البنوك الإلكترونية هى العمود الفقري للتجارة الإلكترونية الأن بدونها ستصعب عملية الثقة فى مواقع البيع و الشراء لإنها تمثل الوسيط الذي يضمن حق الطرفين البائع و المشتري


السؤال الثالث :- مالمقابل الذي تحصل عليه البنوك الإلكترونية فى سبيل ماتقدمه من خدمات ؟

تحصل على عمولات صغيرة مقابل تحويل الأموال من حساب لأخر او سحب الأرباح مثلاُ او بيع شيء
عمولات تصل أقصاها على ما أعتقد فى اشهر البنوك الإلكترونية 6 او 7% رغم انى لم ارى  اكثر من 5.5%عمولة لبنك إلكترونى من قبل  فالغالبية تكون  من 3% إلى 4.5% هذه هى العمولة المعتادة لهذه البنوك


السؤال الرابع:-  اهم مايميز البنوك الإلكترونية و ماتقدمه من خدمات ؟

فتح الحساب مجاناً

حماية معلومات الحسابات بشكل أمن جداً

يمكنك إرسال و إستقبال الأموال من خلالها  وتحويل الأموال ايضاً كل ذلك يتم فى لحظتها

تسهيل عمليات البيع و الشراء وضمانها  بشكل أكثر من رائع

يمكنك سحب ارباحك التى توجد على هذه البنوك من خلال بطاقاقتك البنكية من اي Atm  فى بلدك

ملحوظة :ماوصلنا له الأن من ثورات فى عالم الحماية على شبكة الإنترنت وكل هذه التطورات يقابلها تطورات وثورات ايضاً فى عالم الإختراقات  لذلك اقول لك احفظ حسابك على هذه البنوك الإلكترونية ودائماً اجعل كلمة السر الخاصة بك صعبة للغاية ولا تعرفها لأي شخص مهما كان وحاول الا تفتح اي رابط يأتى لك على رسائلك فى البريد الإلكترونى إلا بعد ان تتأكد انه موثوق وسليم   فعليك ان تكون حذراً فى معاملاتك على الإنترنت فمهما كنت فى مستوى عالى من الأمان  كن حريصاً


اخيراً :-  اهم البنوك الإلكترونية و اشهرها ؟

PayPal
الباي بال يتربع العرش على القمة فهو أكثر بنك مشهور وذو ثقة عالية من كل مستخدمينهوانصحك بأن تقوم بعمل حساب عليه الأن فأغلب المواقع المشهورة عالمياً تتعامل من خلاله
وبما انه هو الأفضل سيتم شرحه مفصلاً فى المقالة القادمة على ترافيك ميكرز

ويليه payza /Skrill  وغيرهم من البنوك الإلكترونية ولكنهم اقل شهرة من بنك باي بال

 اما فى العالم العربى ماهو منتشر فعلاً هو كاش يو و وان كارد

إلى هنا ينتهى شرح موضوع البنوك الإلكترونية و اهمها فى عالم التسويق الإلكتروني و الربح من الإنترنت
انتظروا مقالة شرح خاصة ببنك الباي بال

عن الكاتب

مصطفى محمد على 26 سنة من الإسكندرية  اعشق هذا المجال و اعمل عليه منذ 4 سنوات ولقد انشأت ترافيك ميكرز ليكون أكبر صرح عربي ومرجع لكل من هو مهتم بمجال الربح من الانترنت مثلى ومثل غيري

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *